ألوان الحياة
أهلا وسهلا بكم في منتدى ألوان الحياة

دعونا نحظى بخبراتكم معنا

فلا تبخلوا بها علينا

ادارة منتدى

ألوان الحياة


لون حياتك مع منتدى ألوان الحياة
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» كيمياء:طريقة سهلة للتوزيع الإلكتروني للعناصر
الإثنين 23 أبريل 2012, 1:29 am من طرف فارس الظلام

» جديييد شوفوا
الجمعة 13 يناير 2012, 5:43 pm من طرف tomoyo

» خلفيات رااائعة Naruto Shippuuden
الجمعة 18 نوفمبر 2011, 8:06 pm من طرف فارس الظلام

» كل اسئلتك جوابها هنا *ثانوية عامة
الخميس 10 نوفمبر 2011, 12:49 am من طرف عبير الصباح

» صور Uchiha Sasuke
الجمعة 02 سبتمبر 2011, 5:36 am من طرف ----

» الحلقة الأخيرة من كونان
الثلاثاء 30 أغسطس 2011, 2:47 am من طرف عبير الصباح

» أجمل صور ال Black cat روووووووعة
الثلاثاء 30 أغسطس 2011, 2:42 am من طرف عبير الصباح

» أعين بلا دموع
الخميس 11 أغسطس 2011, 1:45 pm من طرف فارس الظلام

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 12 بتاريخ الجمعة 28 يونيو 2013, 9:30 am
منتدى

شاطر | 
 

 بحث امادة الإدارة والإقتصاد (الحسبة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارس الظلام
Admin
avatar

العمر : 22
عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 18/11/2010
الموقع : http://colors-life.yoo7.com

مُساهمةموضوع: بحث امادة الإدارة والإقتصاد (الحسبة)   الثلاثاء 07 ديسمبر 2010, 10:25 pm

عرفت الحضارة اليونانية نظاماً اقتصادياً انتشر مع السيطرة اليونانية في بلاد الشرق وكان يعرف باليونانية باسم (آغورانموس) اي صاحب السوق . وكان عمل هذا الموظف الإشراف على أمور الأسواق ، وقد استمرت هذه الوظيفة عند الرومان والبيزنطيين . ولما جاء الإسلام وانتشرت راية الدولة الإسلامية في الشرق والغرب أبقى الخلفاء والولاة على هذه الوظيفة ، ولكن أطلقوا عليها اسم (الحسبة) وعلى صاحبها اسم (المحتسب) على أن المسلمين وأن اقتبسوا هذا النظام عن الحضارات السابقة فإن ذلك لا يعني أنهم ابقوا عليه كما هو ، بل أدخلوا عليه الكثير من المهام والتعديلات والمبادئ المستمدة من تعاليم الإسلام .
ومن الأهمية بمكان القول أيضاً بأن نظام الحسبة نشأ قبل تكوين الدولة الإسلامية فقد عرف أيام الرسول محمد صلى الله عليه وسلم كمفهوم ديني إيماني غير مرتبط بالنظام الإداري الذي عرف فيما بعد حيث إن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يدعو إلى الخير ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر اقتداء بالآية الكريمة : (( ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر )) والآية الكريمة الأخرى التي تقول : (( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله )) . كما يستفاد من الأحاديث الشريفة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يكافح الغش والمنكر قولاً وعملاً فهو القائل (( من رأى منكم منكراً فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان )) وقد روى مسلم والترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه حادثة يستفاد منها أن النبي صلى الله عليه وسلم غضب من شخص غش في صنعته للطعام فقال له : (( من غشنا فليس منا )) ، وفي رواية : (( من غشني فليس مني )) . كما حدث أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه رأى رجلاً شاب اللبن بالماء ليبيعه فأراقه عليه 0
والجدير بالذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان قد عين سعيد بن العاص بن أمية على سوق مكة ، كما عين عليها فيما بعد عقاب بن أسيد للإشراف على أوضاعها ومحاربة الفساد فيها . وعين على الطائف عثمان بن العاص وعلى قرى عرينة خالد بن سعيد بن العاص وبعث علياً ومعاذاً أبا موسى إلى اليمن . وقد اتبع الخلفاء الراشدون أسلوب الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في مراقبة الأسواق ومكافحة المنكرات . على أنه يجب التأكيد بأن نظام الحسبة و المحتسب لم يكن نظاماً إدارياً قائماً بحد ذاته في أيام الرسول صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين ، بل كان على غرار بقية الممارسات المنبثقة من تعاليم الدين الجديد . وكان لذلك مبررات موضوعية على اعتبار أنه لم يكن حتى ذلك الوقت قد وجدت الدولة الإسلامية واسعة الأرجاء ، بل العمل كان محصوراً في مناطق محدودة . ولكن بتطور الفتوحات الإسلامية لا سيما في زمن الدولة الأموية وما بعدها ، أصبح من الضروري إقامة نظام إداري يكون على مستوى الدولة وليس على مستوى القبيلة . ومن أجل ذلك وجدنا بأن الخلفاء المتعاقبين على الدولة الإسلامية اضطروا إلى تنظيمها باتباع اسلوب متطور يضبط الأوضاع الإدارية والإقتصادية والإجتماعية .
هذاوقد اهتم علماء وفقهاء وفلاسفة بنظام الحسبة والمحتسب ، فظهرت كتب عديدة تبحث في هذا الموضوع ، ومن هذه الكتب على سبيل المثال لا الحصر : الماوردي (( الأحكام السلطانية ، والغزالي (إحياء علوم الدين جـ2) وشيخ الإسلام بن تيمية (الحسبة في الإسلام) . غير أن أقدم الكتب التي وصلتنا هي كتاب (نهاية الرتبة في طلب الحسبة) وابن الأخوة (معالم القربة في أحكام الحسبة) وقد ظهر في المغرب عدة مؤلفات تبحث في موضوع الحسبة ومنها : ابن خلدون (المقدمة) والسقطي (آداب الحسبة) وأحمد سعيد المجليدي (التيسير في أحكام التسعير) وسواها من المؤلفات 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://colors-life.yoo7.com
 
بحث امادة الإدارة والإقتصاد (الحسبة)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ألوان الحياة :: الأقسام الرئيسية :: المنتدى التعليمي-
انتقل الى: